جراحة الترميم الانف

جراحة الترميم الانف

جراحة الترميم الانف

حول الجراحات الثانویة للاشخاص القاموا الجراحة مرة واحدة و يريدون قيام باعمال ترميمية الافضل ان يصبر الشخص سنة كي ينزلب  الانتفاخ تماما  و يبين الشكل النهائي و المشاكل الانف . في كثير من الموارد يمكن الشخص يرى مشاكل في الانف حيث انها تتحسن خلال سنة بنفسها على سبيل المثال الشائع خلف الانف الغير منظم او  طرفين الانف ماكن كسر العظام و في حالة التهام في فترة الالتهام اذا يمسح الشخص يده يحس بتعويجات و عندما يلتهم العظام كاملا  يتحسن هذا البروزات و تترتب و يتحسن المكل بنفسه

اذا جراحة الترميمي يقام قبل السنة بسبب الانتفاخ الموجود يمكن ان لا يميز الجراح جيدا اي اعمال يجب ان يقوم بها و بعد سنة حيث ينام الانتفاخ يفهم انه لم يقم باي عمل و يجبر على الجراحة مرة اخرى

في ظن المهارة ايضا الجراحة تحت السنة لن يكون مناسبا بسبب اللصق الكثير بين  العظام و الغضاريف .

%d8%ac%d8%b1%d8%a7%d8%ad%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b1%d9%85%d9%8a%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%86%d9%81-2نحتاج للجراحة الى مساحة فنكون مجبرين ان نقوب بمساحة بين الجلد العظم و الغضروف كي نقوم بلاجراحة فيها .

يكون من الصعب و خطير حيث نقوم بملئ هذه اللصق كي يمكننا ان نقوم بعملنا في هذه المنطقة .

عموما في جراحة الترميمي يسترون  العيوب الكبيرة  باعمال   صغيرة و قليلة العوارض مثل عدم تقارن او الاميال  او اذا كان ستار الانف كبير و هناك حاجة الى التصغير او رفع راس الانف

ولكن الموار التى تحتاج الى تغيير صغير تحتاج الى اعمل كبيرة و كثير العوارض  لم تقام في جراحة الترميمي   على سبيل المثال الشخص ذو انف لحمي و جلد ضخين  في الجراحة الاولى يصغر الانف ولكن بعد الجراحة طالب انف اصغر .و هذا الكبر بسبب ضخامت غضاريفه و لا يمكن تصغير الانف اكثر من هذا

ولكن اذا اراد الجراح ان يخاطر و يريد تصغير الانف في الاول احتمالا لا يمكنه ايجاد تغيير ملحوظ و ثانيا بسبب ان في جراحة الثانية الانتفاخ اشد و فترة التحسن اطول , ينتفخ بشكل اشد من قبل لمدة سنة او 1.5 سنه .

احيانا ايضا الاشخاص قاموا بالجراحة منذ سنوات  و  راضين من الجراحة ولكن بعد مرور كم سنة بسبب تغيير العمر او موارد اخرى طالبين تغيير حالة الانف مثلا في الجراحة الاولى الانف كانوا طالبن الخيالي و الان انف طبيعي  في هذه الموارد تكون  العوارض كثيرة و الافضل سماع وصاية الطبيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ