الطرق المختلفة لاجراء عمليات تجميل الأنف

الطرق المختلفة لاجراء عمليات تجميل الأنف

عمليات تجميل الأنف هي إحدى العمليات الجراحية الأكثر شيوعا في بلادنا وأيضا حول العالم ، كل عام عددا كبيرا من الناس يرشحون أنفسهم لإجراء هذه العمليات الجراحية .

من المعروف أن الأنف يقع في وسط الوجه فإن النسبة الأعلى لجمال الوجه يعتمد على تناسب الألف ، و بالإضافه إلى إعطاء الجمال الوجه له تأثير كبير على أحاسيس الفرد أيضا . الكثير من الناس يعتقدون بأن عمليات تجميل الأنف تتم فقط لمجرد تجميل و تعديل التوافق و لكن في حين أن هذه العمليات بالإضافة الى تأثيرها على إيجاد الجمال أيضا يكون لها تأثير كبير على الصحة و يعالج النواقص الموجودة الوجه للوصول إلى الجمال

لماذا الأشخاص يريدون إجراء عمليات تجميل الأنف ؟

 

حسناً ، ان إجراء عمليات الأنف العلاجية او عمليات الأنف التجميلية هي عبارة عن عملية التي قد تؤثر بنسبة ٤٠ الى ٥٠ ٪  ‏على إيجاد جمال في وجه الشخص و فضلا على ذلك ، يمكن لعمليات الأنف أن تكون :

  • لتصغير الانف .
  • لتوسيع او تكبير الأنف .
  • جراحة الأنف العظمي .
  • إزالة سنام الأنف .
  • تغيير زاوية الأنف بالنسبة للشفتين .
  • تصغير الخياشيم .
  • الزوائد الأنفية .
  • وإيجاد تناسب لعيوب الأنف و إصلاحات أخرى .

أيضا في عمليات تجميل الأنف بإمكان الطبيب الجراح التغلب على المشاكل الهيكلية المزمنة للأنف التي قد تسبب في إيجاد مشاكل في التنفس و انسداد الأنف في هذه العمليات . وإضافة الى ذلك سيتم تناسب اكثر للأنف مع وجه الشخص .

عمليات تجميل الأنف :

كيف يتم إجراء عمليات تجميل الأنف ؟

يتم إجراء عمليات تجميل الأنف بطريقتين مغلقة و مفتوحة :

في طريقة إجراء عمليات تجميل الأنف المفتوحة يتم شق القسم الداخلي للأنف ، و أيضا شق القسم الخارجي و و شق الحاجز الأنفي للأنف و في هذه الطريقة يخلع الجلد من على الأنف ، لذا يظهر الأنف بشكل مفتوح تماماً و تتم الجراحة برؤية مباشرة من داخل الأنف و في الطريقة المغلقة : يتم شق القسم الداخلي للأنف و في هذة الطريقة يخلع الجلد ايضا من أعلى الأنف أقل ، لدى كل من هذه الأساليب مزايا و عيوب .

ما هي مزايا عمليات تجميل الأنف بالطريقة المغلقة ؟

١- في هذه الطريقة يتم الشفاء بصورة أسرع .

٢- في هذه الطريقة يتطلب وقتا اقل لإجراء العملية الجراحية .

٣- في الأنف ذات الشفرات المناسبة قد لا يتم شق في ناحية جوانب شفرة الأنف .

٤- الميزة الأخرى هي أن في هذه الطريقة التورمات قد تكون أقل .

ما هي مزايا عمليات تجميل الأنف بطريقة مفتوحة ؟

١- في هذه الطريقة تكون رؤية الطبيب الجراح أثناء العملية مباشرة و الطبيب قادر على اجراء التغيرات اللازمة بصورة أسهل .

٢- أثناء العملية اذا لزم الأمر لوضع غضروف أو زرع اي شيء آخر فبامكان الطبيب الجراح اجراء هذه العملية بصورة أسهل .

٣- أن إجراء عملية تجميل الأنف في بعض الحالات تكون أصعب و ذلك بسبب الشكل الهيكلي للأنف و لكن يمكن حل هذه المشكلة عن طريق عمليات تجميل الأنف المفتوحة .

و لكن يستوجب ذكر نقطة هامة :

إذا كان الأنف بحاجة إلى إصلاح شفرات ، أي أنها كانت الجراحة  تتم بصورة مفتوحة او مغلقة أيضا بحاجة الى شق في جوانب شفرات الأنف و هذه الشقوق لا تدل على أن الجراحة قد تمت بصورة مفتوحة .

ما المهارات التي يجب أن توجد في أطباء عمليات تجميل الأنف ؟

عمليات تجميل الأنف إحدى أهم العمليات لكن لابد من اختيار الطبيب الخبير في هذا المجال قبل إجراء عمليات تجميل الأنف .

إن اختيار الطبيب الغير مناسب في هذا المجال قد يسبب كارثة و نتائج غير مرضية لا يمكن إصلاحها ، على سبيل المثال من الممكن بعد إجراء عملية تجميل الأنف أن تتعرض الى صعوبة في التنفس أو تكون غير راضي من مظهر أنفك و لإي سبب آخر لن تحصل على النتائج المرغوبة .

و في هذه الحالة فانك لا تستطيع اجراء اي عملية اخرى لمدة سنة ، ان عمليات تجميل الأنف تتم عن طريق مجموعتين من الخبراء:

١- خبراء و جراحين عمليات التجميل .

٢- الجراحين و الأطباء المتخصصين في مجال الأذن و الأنف و الحنجرة ، الذين يعتقدون بأنهم لديهم المعرفة الكاملة من هذه الأجزاء و كيفية عمل هذه الأجزاء ، عموماً فان الطبيب الماهر بصرف النظر عن خبرته و مهارته كذلك ينبغي ان يكون قادراً على تصوير ما يمكن توقعه بعد اجراء العملية ، لأن الهدف الرئيسي هو كسب رضا المراجعين .

ماهي العوامل الأخرى التي قد تؤثر في إجراء عمليات جراحية ناجحة بصرف النظر عن مهارات وخبرات الطبيب الجراح ؟

من الواضح جدا ان مهارات و خبرات الطبيب الجراح يمكن أن يكون لها تأثير كبير على نتائج عمليات تجميل الأنف و لكن للأسف أن الخبرات و المهارات وحدها لا يمكن أن تكون ضمان الحصول على نتيجة كاملة لتجميل الأنف .

فبصرف النظر عن هذه العوامل :

نوع الأنسجة الأنفية .

كيفية الاستجابة جسم المريض للعلاج .

قد تعتبر من العوامل المؤثرة للوصول إلى عمليات تجميل الأنف الناجحة .

أحيانا أن وجود جلد سيء أو أيضا وجود الجينات السيئة من الممكن أن تدمر أقوى المهارات المستخدمة للوصول إلى عملية جراحية ناجحة  ، قد تكون هذه الحالات متشددة عند الأشخاص الذين لديهم جلد غير مناسب و أيضا غضروف ضعيف وغير مناسب و هذه الغضاريف ليس لديها ما يكفي من القوة . من وجهة نظر الطبيب أن افضل المرشحين لأداء عمليات تجميل الأنف هم الأشخاص الذين لديهم غضروف انف قوي و جلد ذو سمك متوسط و يمتلكون جسم سليم و قوي .

عمليات تجميل الأنف :

كيف بامكاننا العثور على طبيب ماهر و خبير لإجراء عمليات تجميل الأنف ؟

كما لاحظنا حتى الان ان افضل خطوة أساسية للوصول إلى عمليات تجميل الأنف الناجحة هي اختيار طبيب خبير و ماهر في هذا المجال . الوصول إلى أفضل نتيجة من الواجب اتباع هذه الملاحظات و تنفيذها بعناية :

الخطوة الأولى هي طلب المساعدة من طبيب الأسرة الخاص بك .

استشاراة الأصدقاء و الأقارب الذين قد خضعوا لهذه العملية .

وبعد ذلك التحدث مع الطبيب الذي تم اختياره وطرح الأسئلة و على الطبيب أن يجيب على كافة الأسئلة بعناية كاملة .

تحدث مع المرضى الآخرين الذين اجروا عمليات تجميل الأنف عند الطبيب الجراح الذي قمت باختياره

عرض البوم صور المراجعين بعد اجراء العملية و مشاهدة نتيجة العملية .

البحث في الانترنت و التعرف على تجارب و خبرات الطبيب الجراح الذي تم اختياره .

ماهي الاسئلة اللازمة التي يجب طرحها قبل اجراء عملية تجميل الأنف ؟

من الأفضل ان تسأل الطبيب الاسئلة التالية قبل اجرائك للعملية :

١- ما التحضيرات اللازمة قبل اجراء العملية ؟

٢- هل يسمح اجراء عملية تجميل الأنف لمرضى السكري ؟

٣- لماذا ينصح باجراء عملية تجميل الأنف و الفك معا ؟

٤- كيف يتم اجراء عمليات تجميل الأنف من وجهة نظر الطبيب الماهر ؟

٥- ما هي الرعاية اللازمة بعد إجراء عمليات تجميل الأنف ؟

٦- بالنسبة لأولائك الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي هل من الممكن أن يخضعوا لعمليات تجميل الأنف ؟

٧- بعد إجراء عملية تجميل الأنف إذا لم نحصل على نتائج المطلوبة هل يمكن أن تتم العملية مرة أخرى ؟

قبل اجراء العملية ما هي النقاط الهامة التي يجب ان نلاحظها ؟

من الطبيعي أن قبل اتخاذ أي قرار مهم في حياتنا يجب علينا اتباع خطوات معينة و لإجراء عملية تجميل الأنف كذلك ،  يجب علينا قبل إجراء العملية ملاحظة عدة خطوات هامة و هي :

يجب تأجيل عمليات تجميل الأنف في حال اصابتك بالزكام او فايرس معين .

يجب تجنب التدخين لمدة أسبوعين قبل وبعد إجراء العملية .

يجب تجنب الأكل قبل العملية ب ٨ ساعات .

بعض الإجراءات اللازمة التي يقوم بها الجراح قبل إجراء عمليات تجميل الأنف .

‏لإجراء عمليات تجميل الأنف يجب على الطبيب إلقاء النظر و فحص الأنف من زوايا مختلفة ، لذلك فقد يقوم الجراح بالتقاط عدة صور من الأنف ، هذه الصور تلعب دور تخطيط القلب  لطبيب القلب .

إذا اردنا إرسال صور للطبيب فمن أي زاوية يجب التقاط هذه الصور ؟

في حال رغبة المريض بإرسال صور للطبيب أو استشارة الطبيب فعليه التقاط صور في الزوايا التالية :

١- صورة من الأمام كاملة

٢- صورة أمامية كاملة و في حالة أن يكون الشخص مبتسم .

٣- صورة من كلا الجانبين ( من الزواية )

٤- صورة مائلة من كلا الطرفين .

٥- صورة من قاعدة الأنف .

‏ما هي الآثار السلبية لعمليات تجميل الأنف ؟

‏أن عمليات تجميل الأنف كسائر العمليات الأخرى سواء كان تجميلية او علاجية قد يكون لها آثار جانبيه و في حال مراعاة المريض و مهارة الطبيب قد تصل هذه الآثار إلى أقل نسبة و أقل احتمالا و من هذه الآثار :

١- بقاء الحاجز الأنفي منحرفاً .

٢- تضيق الصمامات الدخلية للأنف .

٣- التسبب بالإلتصاق الداخلي للأنف .

٤- ترهل رأس الأنف .

٥- ايجاد أنف ضيق خارج عن الحد .

٦- انحراف في الجزء الغضروفي او الجزء الهيكلي للأنف و ذلك لعدم اكمال الاصلاح و التعديل لصمام الأنف .

هل من الممكن أن يؤثر شكل الأنف على نمط إجراء العملية ؟

من وجهة نظر الأطباء فإن الأنف قد ينقسم الى عدة أنواع :

الأنف العظمي

الأنف اللحمي و ….

الأنف اللحمي : أنف يحتوي على جلد سميك و غضروف صغير ‏و يشكل مظهر مسطح و عريض على الوجه ( سيتم الشرح بصورة مختصرة )

أن إجراء عملية لهذا النوع من الأنف يكون مختلفاً تماما عن إجراء العملية للأنف العظمي .

عادة تكون عملية تجميل الأنف لهذا النوع من الأنف أصعب و هناك احتمال ضئيل جدا للمناورة لذا يوصى بدقة اختيار الطبيب المناسب لإجراء هذه العملية .

الأنف العظمي : أنف يحتوي على عظم صلب و غضروف أقوى ( سيتم الشرح بصورة ادق لاحقاً ) أن إجراء عمليات تجميل الأنف لهذا النوع يكون اسهل ويمكن الوصول الى نتائج أفضل .

عملية جراحة الأنف اللحمي .

كيف يتم إجراء عمليات تجميل الأنف اللحمي ؟

ان الأنف اللحمي هو النوع الذي يحتوي على جلد سميك ، و من المؤسف و من المؤسف انه يتكون من عظم و غضروف ضعيف ، ان سماكة الجلد هو عامل قد يحد من سهولة اجراء الطبيب للعملية ، لذا فان اجراء العملية للأنف اللحمي قد كانت تسبب الكثير من المشاكل حتى الآونة الأخيرة و لكن لحسن الحظ و من الجيد أنه تم استخدام طرق مختلفة و تقنيات حديثة لإجراء العملية للأنف اللحمي ، يتم استخدام طرق لتعزيز الهيكل العظمي للأنف و زيادة دعم الأنسجة اللينة ، ويقوم الطبيب الجراح بتعديل مقاس الأنف و تغير موقع الغضروف إلى الموقع الانسب لكي يتمكن من الوصول الى الشكل المطلوب و إجراء التعديلات اللازمة و في النهاية يتم تعزيز الهيكل الضعيف عبر ربط و إضافة غضروف .

أن الملاحظة الهامة في هذه العملية هي انه من الواجب أن ندرك أن الهدف من إجراء عمليات تجميل الأنف هو الوصول الى مظهر الأنف يتناسب مع الوجه و ليس من الضروري أن تتم العملية فقط لأجل تصغير الانف .

و النقطة الهامة الأخرى هي ان الأورام الناتجة عن العملية للأنف اللحمي قد تطول و يمكن ان تطول لمدة سنة .

مثال عن الأنف العظمي :-

كيف يتم إجراء عمليات تجميل الأنف العظمي ؟

الأنف الذي يحتوي على هيكل عظمي و غضروف قوي يدعى الأنف العظمي .

أن إجراء عمليات تجميل الأنف العظمي اسهل من عملية تجميل الأنف اللحمي ويمكن أن يكون لها نتائج أفضل .

يقوم الطبيب الجراح بأزالة جزء من العظم و الغضروف لإزالة و تقليل انحناء الأنف ، و لإجراء هذه العملية يجب ايجاد بعض الشقوق للوصول الى عظم الأنف ، يقوم بعض الأطباء بكسر عظم الأنف لإزالة التعرجات و الإنحناءات و لكن البعض الآخر قد يتحلى بقليل من الصبر و يقوم ببرد العظم و بهذه الطريقة يتم ازالة التعرجات بدقة عالية و يكون احتمال رجوعه قليل جداً .

كيف يمكن لرأس الأنف أن يكون له تأثير في مظهر الشخص ؟

يمكن للأنف ذو الطرف المنحني للأسفل أن يظهر الشخص بصورة أكبر سنا ، أو الأنف ذو الطرف المرتفع جدا يمكن أن يخرج عن الحالة الطبيعية .

هناك زاوية معينة للأنف ما بين الشفة العليا و رأس الأنف و ذلك المعيار الأساسي . ( عادة ما يكون ما بين ٩٠ الى ١٥٠ درجة ) اذا قلّت هذه الزاوية فانه من الممكن ان يعطي للأنف مظهراً منحنياً للأسفل و اذا زادت هذه الزاوية عن ٩٠ درجة فان الشخص سيكون له أنف مرتفع .

و وفقا لذلك فإن من أهم النقاط الأساسية التي يجب أخذها بعين الاعتبار هو انه إلى أي حد يجب رفع الأنف و ذلك يعتمد على عوامل مختلفة ، و يجب على الطبيب الجراح تحديد هذه الزاوية المناسبه بدقة عالية قبل البدء بإجراءات العملية .

ما العوامل التي تسبب في تدلي الأنف أو طول الأنف ؟

هناك عدة عوامل مهمة قد تسبب في تدلي الأنف لدى بعض الأفراد :

الوراثة او العوامل الجينية .

الشيخوخة .

الأضرار او إصابات الأنف .

تجميل الأنف التي لم يتم القيام بها بشكل صحيح .

هل لعمليات تجميل الأنف آلام ؟

‏أن هذا السؤال قد يطرحه الأغلبية العظمى الذين يودون القيام بهذه العملية ، و عادةً يقوم المريض بطرح هذا السؤال من الطبيب أو المريضى الآخرون أثناء مراجعة العيادة :

ان الألم الوحيد الذي قد يشعر به المريض أثناء اجراء عملية تجميل الأنف هو ألم ( الأنجوكت ) القسطر و هو انبوب يبدو كأبرة تحليل الدم .

يتم حقن أدوية التخدير عبر القسطر لذا لا يشعر الفرد بأي ألم أثناء إجراء العملية .

وبعد العملية فإن اغلب المرضى لا يشعرون بالألم حتى أنهم لا يستخدمون المسكنات و لكن نسبة قليلة من الأفراد قد يسبب الخطوط الداخلية لهم بعض الآلام في منطقة الجبهة و الوجه و يمكن التخلص من تلك الآلام باستخدام المسكنات .

بماذا يوصى الأشخاص الذين يخافون من التخدير أو من إجراء العملية ؟

إن الخوف من إجراء العملية هو طبيعي جداً و لكن الكثير من الأفراد يبتعدون عن إجراء العملية بسبب خوفهم .

تتم عمليات تجميل الأنف تحت تاثير التخدير العام لذا فإنه لا داعي للخوف من اجراء هذه العملية وأن الألم الوحيد الذي يشعر به المريض هو ألم القسطر الذي سيتم حقنه و وضعه في اليد .

وجدير بالذكر أنه يمكن ان يكون سبب هذا الخوف قد يتعلق بالسابق ، حيث ان مواد التخدير في السابق كانت ذو مخاطر عديدة ، و لكن لحسن الحظ فإن تطور العلم في عصرنا الحالي قد ازال تلك الأدوات السابقة و أضاف أدوية تخدير خالية من الجوانب السلبية أو قد تكون لها سلبيات لا يمكن الشعور بها و بالإضافة الى ذلك فان غرف العمليات مجهزة بشتى انواع الأجهزة التي تظهر صحة المريض بأدق التفاصيل .

وأيضا أثناء التخدير يكون المريض تحت رقابة اطباء و ممرضين خبراء .

و هناك ايضاً طريقة اخرى للتخلص من ذلك الخوف ، و هو التحدث مع المرضى الذين اجروا هذه العملية و البحث جيداً و كسب المعلومات الكافية عن هذه العملية .

اتصلوا بنا عبر الهاتف او الواتساب و اسألوا اسئلتكم من مترجمين و محللين ايران جمال .

00989157029060

واتساب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ