الدکتور محمد ملازم قمی

جراح و طبیب الآسنان

ترمیم

معالجه الجذر

زرع الآسنان

تقویم

بدله الآسنان

سحب العصب

تبییض الآسنان عام

تقویم متقدم

طب الآسنان الآطفال

الآسنان (1)

يمكن أن يكون المشي عند رف معاجين الأسنان في المتجر لإختيار معجون الأسنان أمرا محيرا. يتفق أطباء الأسنان أنه طالما احتوى معجون الأسنان على مادة ” الفلورايد” فإن الشركة المصنعة للمعجون لا تؤثر على فعاليتة. جميع معاجين الأسنان التي تحتوي على الفلورايد تقاوم و بكفاءة عالية البلاك و التسوس.  طبعا هذا بالإضافة الى قدرتها على صقل أسطح الأسنان و بذلك جعلها أكثر صلابة و أقل عرضة للهجوم البكتيري. 
 
من الجدير بالذكر انه لا توجد دراسة واحدة تفضل معجون على آخر. لكن تشدد جمعية أطباء الأسنان الأمريكية أنه يجب أن تقرأ كلمة ” فلورايد” على علبة معجون الأسنان.
  

لكن ما هو الفلورايد؟

الفلورايد معدن من المعادن الطبيعية، و هو المعدن ال 17 الأكثر انتشارا في قشرة الأرض. يوجد في التربة و الماء بوفرة, و في النباتات و الحيوانات بكميات قليلة جدا. يتم إضافة الفلورايد صناعيا إلى بعض مواد العناية بالأسنان مثل معجون الأسنان و غسول الفم و بعض المستحضرات الطبية. و في الولايات المتحدة و معظم الدول الأوربية يتم اضافة الفلورايد الى مياه الشرب العذبة نظرا للفوائد المتعددة لهذا المعدن.

ما هي فوائد الفلورايد؟

للفلورايد العديد من الفوائد أهمها :

  • تقوية الأسنان: يقوم الفلورايد بالاتحاد مع طبقة المينا (الطبقة الخارجية) و يجعلها أكثر صلابة و أقل عرضة للهجوم البكتيري.

  • مقاومة البكتيريا: يعتبر معدن الفلورايد مضادا مقاوما للبكتيريا.

  • ترميم التسوس الأولي: يستطيع معدن الفلورايد ترميم أو اعادة تأهيل طبقة المينا في مراحل التسوس الأولى. اذ يقوم الفلورايد بمقاومة البكتيريا و تقوية طبقة المينا، وبذلك يكون قد أصلح السن و أزال التسوس. تجدر الاشارة انه لا يمكن للفلورايد ترميم التسوس العميق.  لأنه يصبح من الصعب وصول الفلورايد لمصدر المشكلة و يتطلب علاج التسوسبالحشوات على يد طبيب أسنان مختص.

 

 
ما هي أنواع معاجين الأسنان و ما الذي يميزها؟
 
للفلورايد فوائد عديدة فهو المكون الأساسي لمعجون الأسنان الفعال.  لكن هذا لا يمنع أن لمعاجين الأسنان المختلفة فوائد و ميزات مختلفة، و هي كالأتي:
  • الأسنان الحساسة:
    إذا كانت أسنانك حساسة، فعليك استخدام معجون أسنان مضاد للحساسية لأن من مكوناته الأساسية كلوريد الصوديوم أو نيترات البوتاسيوم، التي من شأنها حماية القنوات داخل الأسنان والتي تتصل بالأعصاب.
  • مكافحة الجير:
    من المكونات الرئيسية لمعاجين الأسنان المكافحة للجير، فوسفات الصوديوم.  و هي لا تزيل الجير، وإنما تعمل على منع تشكل الجير على حدود اللثة. قد يؤدي الإفراط في استخدام هذا النوع من المعاجين إلى حساسية الأسنان عند بعض الناس.
  • مكافحة الجراثيم:
    بالنسبة لمعاجين الأسنان المضادة للجراثيم ، والتي من مكوناتها الرئيسية الـترايكلوسات –  triclosan – الذي يعتبر عاملا مساعدا في مكافحة البكتيريا.  تعمل هذه المعاجين على إزالة البكتيريا المسببة لأمراض اللثة و لكنها لا تعمل على إزالة الجير المتراكم على الأسنان.
  • بيكاربونات الصوديوم – Baking Soda:
    تعتبر بيكاربونات الصوديوم من المواد الكاشطة التي قد تسبب تهيج اللثة عند استعمالها لفترات طولية.  إن الفائدة الوحيدة من استخدام هذه الأنواع من معاجين الأسنان تكمن في منحك شعورا بالإنتعاش داخل فمك مما يشكل لك حافزا لإطالة عملية تفريش أسنانك.
  •  
  • تبييض الأسنان:

تحتوي معاجين الأسنان المبيضة على مواد كاشطة تضعف الأسنان.  و قد تسبب هذه المعاجين تهيجا للثة وحساسية للأسنان.  إلى جانب ذلك فإنها لا تبيض الأسنان بفعالية كما تفعل مواد تبيض الأسنان التي توجد في عيادة طبيب الأسنان أو التي تباع في الصيدليات.

 

احرص دائما أثناء تفريش أسنانك على استخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة حتى لا تنحسر أنسجة اللثة من على الأسنان.  كما عليك أن تضع كمية صغيرة من معجون الأسنان بحجم حبة البازيلاء على عكس ما نراه في الإعلانات التجارية. حاول أيضا أن تفرش أسنانك مرتين في اليوم لمدة دقيقتين على الأقل. و كما تعلم أن تفريش الأسنان لا يغنيك عن تنظيفها بالخيط مرة كل اليوم.

 

 

Opening Hours

Monday

10:30am-2:00pm

Tuesday

10:30am-2:00pm

Wednesday

10:30am-2:00pm

Thursday

10:30am-2:00pm

Friday

-

Saturday

10:30am-2:00pm

Sunday

10:30am-2:00pm